الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
"سبحان الله وبحمده عدد خلقهِ ورِضَا نفسِهِ وزِنُة عَرشِهِ ومِداد كلماته"
http://3arabisoft.blogspot.com/


شاطر | .
 

 قصة شاب عمره 14 سنة والخادمة الفلبينية التي دخلت عليه..!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهندسة
جميلة الجميلات
جميلة الجميلات


عدد المساهمات : 299
نقاط : 845
تاريخ التسجيل : 09/04/2010

مُساهمةموضوع: قصة شاب عمره 14 سنة والخادمة الفلبينية التي دخلت عليه..!!   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 7:50 pm

كان هناك خادمة فلبينية تعمل عند احدى العوائل وكانوا يرهقون هذه الخادمة بكثرة العمل ومع الأسف كان بعضهم يسيئ معاملتها ويصيح عليها الا هذا الشاب ذو ال 14 عاما فقد كان شابا ملتزما خلوقا مع الجميع وكان يدافع عن الخادمة اذا صاح عليها أو ظلمها أحد من العائلة وكان هذا الشاب يخدم نفسه بنفسه ولايكلفها كثيرا من العمل ولم يكن يكلمها كثيرا بل يتحاشا ان يراها او ان يتكلم معها الا أذا اظطر ويكون في حضور والدته وأخواته وكان قد أحضر لها كتبا عن الإسلام بلغتها لتقراها لعل الله يهديها

تكررت حالات الظلم عليها من الأسرة وضاقت بهم ذرعا فكان هذا الشاب ينصحهم بالرفق بها وأنها امانة في اعناقهم وكان يحسن اليها واذا تأخر اخوته الكبار عن ارسال رسائل الخادمة أو تكاسلوا عنها يقول لوالدته هاتي الرسائل ويرسلها بنفسه الى البريد لكي تراسل اهلها وياتي لها بالرسائل التي تاتيها من اهلها

في يوم من الأيام في منتصف الليل سمع الشاب ببابه يطرق فسال من عند الباب فلم يرد عليه احد فلما فتح الباب اندفعت الخادمة داخل الغرفة واغلقت الباب ثم قامت بالتودد اليه فكانت صدمة كبيرة للشاب ففتح الباب وقال لها اخرجي من الغرفة فقالت وهي مستغربة اذا لماذا كنت تعاملني بالرفق دائما ولاتكلفني بالعمل الكثير لقد اعتقدت انك تريد هذا مني

فقال لها لااريد منك شيئا وماعملته كان لأن ديني امرني بذلك ولو قرأتي الكتب التي احضرتها لك لعرفتي ذلك وأخرجها من الغرفة وعاد الى غرفته واغلق الباب

أقبلت الخادمة على الكتب التي أحضرها لها سابقا بكل اهتمام وطلبت المزيد الى أن جاء ذلك اليوم الذي جاءت فيه الخادمة الى والدة الشاب وقالت أنها تريد دخول الأسلام

الغريب انه بعد اسلام الخادمة تغير كل شيئ واصبحت الأم تدافع عنها دائما ولاتكلفها بالأعمال الشاقة وتحسنت علاقة العائلة كلها مع الخادمة واصبحوا يعاملونها كأنها احدى بناتهم فسبحان مسبب الأسباب وسبحان مغير الأحوال

هذا الشاب الموفق للخير كان خيرا على كل عائلته فقد اسلمت الخادمة وكل عمل صالح تعمله الخادمة يكون له مثل اجرها دون ان ينقص من أجرها شيئ فله مثل اجر صيامها وقيامها وقرآئتها القرآن وكل عمل صالح تقوم به له مثل اجرها حتى وهو نائم اجوره تعمل بلاتوقف ليس هذا فقط بل كل من يسلم بسببها ممن ستدعوهم اذا رجعت الى بلادها له مثل اجرهم

وهذا الشاب احسبه والله حسيبه سيظله الله في ظله يوم لاظل الا ظله حيث انه جائته هذه المرأة وراودته عن نفسه وتركها لله تعالى وسوف يجازيه رب السموات والأرض فهنيئا له الأجر

تلك هي النفوس الطاهرة الأبية المتعلقة بالله التي آثرت أمر الله ورضوانه وتاجرت مع الله تجارة لن تبور فقد احسن العمل وعرف أن ماعند الله باق وأن كل نعيم زائل إلا نعيم دار الآخرة فهنيئا له ماعمل.. وهنيئا له ماكسب،،،

منقول للفائدة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

قصة شاب عمره 14 سنة والخادمة الفلبينية التي دخلت عليه..!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سيدتى الجميلة :: المنتدى الاسلامى :: الموضوعات العامة-